المصري كيدز: تجربة جديدة وفريدة للصغار فى متحف الطفل

يفتح مركز الطفل للحضارة والإبداع «متحف الطفل» أبوابه لاستقبال الرحلات المدرسية بمختلف المراحل التعليمية، منذ بداية الصف الدراسى الثانى، وإشراك الطلاب على مختلف فئاتهم التعليمية فى مجموعة كبيرة من ورش العمل، تتنوع ما بين الفنون والحرف والأنشطة العلمية بهدف إكساب الطفل المهارات العلمية والثقافية والمعارف النظرية التى يمكنه تطبيقها خلال حياته اليومية.

من جانبه قال الدكتور أسامة عبدالوارث، مدير عام مركز الطفل للحضارة والإبداع إن التعليم الحديث يعتمد على إيجاد وسائل تعليمية واقعية، مستقاة من الكتاب المدرسى، وتساعد الطالب على التحصيل العلمى، عبر المشاهدة، والانخراط فى ورش التعليم بدلًا من المفاهيم والتجارب المعقدة، وهذا الدور يلعبه متحف الطفل الذى يتيح لطلاب المدارس الاطلاع على التجارب العلمية، وتحول صفحات الكتاب إلى واقع ملموس.

وأضاف عبدالوارث أنه وعلى سبيل المثال لا الحصر زيارة الطفل للقبة السماوية المتنقلة فى حديقة المتحف تعد تجربة ترفيهية تعليمية مختلفة تنقل المشاهد إلى زمان ومكان مختلفين، من خلال شاشة عرض كبيرة على شكل نصف كرة تغطى المشاهد بالكامل، وتعرض مجموعة من الأفلام عن الفضاء وأعماق البحار، إلى جانب أفلام عن الحضارة المصرية القديمة.

وأشار إلى أن مركز الطفل للحضارة والإبداع (متحف الطفل) يستقبل زواره يوميًا على مدار أيام الأسبوع، اعتبارًا من الساعة التاسعة صباحًا، وذلك مع التشديد على اتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا المستجد «كوفيد 19».

Write a comment